رعب حقيقي

بالأمس شاهدتُ فيلمي رعب. الأول كان بعنوان “المصير النهائي 3” (Final Destination 3) والثاني كان بعنوان “العالم السفلي” (Under World). الغريب في الأمر أنني استمتعت بالفيلمين وكأنهما من الأفلام الرومانسية. وهذا ما أرعبني كثيراً. خشيت على نفسي أن أكون فقدت الإحساس أو أن تكون مشاعري قد تشوشت أو اختلطت أو خمدت. ظللت قلقاً ومشوش التفكير وأرحل في أفكاري بعيداً ثم أعود إلى هذه الواقعة المفزعة. بقيت كذلك فترة من الوقت إلى أن شاهدت نشرات الأخبار العربية. حينها أصبت بالرعب الحقيقي، وفرحت بعودة هذا الإحساس إلي. فقد تأكدت أن مشاعري طبيعية جداً.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s